التخطيط والبناء

منذُ عشرات السنين لا توجد تقريباً طريقة قانونيّة لاستصدار تراخيص بناء لبنايات جديدة في القدس الشرقيّة. وفي غياب البدائل فقد بنيت غالبية البيوت والمباني في القدس الشرقية (وما زالت تُبنى) بدون ترخيص، ويعيش قاطنيها في اكتظاظ شديد وفي توجّس دائم من خطر هدم السقف الذي يأويهم. وعلى الرغم من مسؤولية السلطات على الوضع فما زالت سياسة هدم المنازل متواصلة.

حقوق سكان القدس الشرقيّة

الكل