رزمة تربوية خاصة بمناسبة الأول من أيار

 

 

شرف حسان، مدير قسم التربية: تعزيز الوعي للقيم والحقوق العمالية لدى ابناء الشبيبة يساهم في بناء جيل يكافح التمييز والاستغلال.

 

خلود ادريس، مركزة التربية في المجتمع العربي: المربون والمربيات يدركون أهمية دورهم في بث قيم تربوية تزيد من وعي الطلاب لحقوقهم.

حقوق العمال هي جزء هام وأساسي من حقوق الانسان

أصدرت جمعية حقوق المواطن بالتعاون مع النقابات العمالية رزمة تربوية للمعلمين بمناسبة الأول من أيار، عيد العمال العالمي، بهدف تسليط الضوء على هذا اليوم الهام. تشمل على مقال هام لمدير قسم التربية شرف حسان، حول أهمية دور المعلم الناقد والموجه، في توعية الطلاب للقيم الديمقراطية والعمل من أجل التغيير المجتمعي نحو الأفضل.

وقال شرف حسان مدير قسم التربية في جمعية حقوق المواطن، ان القيم الإنسانية واحترام حقوق الانسان ورفع الوعي للحقوق الأساسية لمختلف الطبقات والفئات الاجتماعية، هي جزء أساسي من عمل قسم التربية، وبمناسبة الأول من أيار رأينا أهمية تعزيز القيم والحقوق العمالية لجيل الشبيبة، وإبراز عدد من النجاحات والنضالات العمالية، تأكيدًا على مبادئ العمل الجماعي وكسر حاجز الخوف، وتشجيع كل من يتعرض للاستغلال من قبل مشغليه على التصدي لهذا الاستغلال، والمطالبة بحقوقه الكاملة، بدءًا بجيل الشبيبة، قبيل العطلة الصيفية، وتشجيعًا لأبناء هذا الجيل على الوقوف في وجه الاستغلال والغبن.

وأكد حسان، ان هذه الرزمة تأتي لتضع حد لتجاهل جهاز التربية والتعليم الرسمي، كما في غالبية الدول الرأسمالية، لحقوق العمال، التي تعتبر جزء هام وأساسي من حقوق الانسان، ويجب تغيير هذا النهج بمزيد من الفعاليات والمواد الحقوقية والارشادية حول حقوق العمال.

يتزامن الأول من أيار هذا العام مع العودة من عطلة عيد الفصح، وهي فرصة ممتازة لبدء حديث مع الطلاب حول حقوقهم كشبيبة عاملة وبدء الاستعداد لمواجهة الواقع خلال العطلة الصيفية. كذلك يعتبر الاول من أيار فرصة بالنسبة للمعلمين والمعلمات للنظر في التنظيم النقابي المهني لعملهم.

حقوق أبناء الشبيبة العمال

وتعرض الرزمة التربوية مخطط درس حول التنظيم المهني للأولاد والشبيبة وحقوقهم في العمل، خاصة وان معظم أبناء الشبيبة اليوم (اكثر من 60%) يشاركون في سوق العمل. من بينهم حوالي 83% صرحوا بأنهم لا يحصلون على حقوقهم الكاملة في عملهم. يشكّل العمل امرًا ايجابيا يساهم في نضوج أبناء الشبيبة، وهو فرصة لجعلهم أكثر استقلالية ومسؤولية. مع ذلك عندما يعملون في ظروف استغلال، يتم المس بقدرتهم على الحصول مستحقاتهم باحترام والمس بإحساسهم بقيمة الذات والايمان بانتقالهم الى “عالم البالغين”.

يهدف هذا الدرس الى مشاركة الطلاب تجاربهم الخاصة كشبيبة في عالم العمل، والتعرف على ظاهرة استغلال الشبيبة أبناء العاملين، والانتباه للظواهر السلبية واسعة الانتشار في سوق العمل، والتمسك بحقوقهم وعدم التفريط بها. كذلك يساهم هذا الدرس لتعميق وزيادة المعرفة لدى الطلاب حول يوم العمال العالمي – الأول من أيار.

حقوق الحاضنات

وتعرض الرزمة التربوية تجربة الحاضنات وتأطرهن في العام 2009، والبحث عن طرق لحل مشاكل الحاضنات اللواتي عانين خلال البحث عن حلول لدى جهات كثيرة ولم يجدن أي حل. وقد نجحت الحاضنات بتأطير المجموعة والتقدّم وصعود سلم تحصيل الحقوق درجة تلو الأخرى، بتقوية شخصية الحاضنة وتوسيع آفاقها ومعرفتها والمامها بحقوق وواجبات العمال والمشغلين. وقد أدى هذا العمل الجماعي الى رفع معنويات الحاضنات، ورفع الراتب الشهري. والمصادقة على قانون ضريبة الدخل السلبية او باسمه الجديد والادق قانون هبة العمل. في اطار هذا القانون سيتم الاعتراف بالحاضنات كأجيرات بهدف الحصول على هبة عمل يمكن الحصول عليها مرة في السنة دون اقتطاع أي ضريبة من قيمة الهبة.

ومثال على احقاق حقوق الحاضنات، عند طلب بعض الحاضنات من المشغلين عطلة لأداء مناسك العمرة – حق ممارسة الشعائر الدينية – اعترض المشغلون ووقفوا كسدٍ منيعِ امام هذا الطلب، واجازوا للحاضنات أداء المناسك خلال العطلة الرسمية في شهر اب؛ علمًا انه في هذا الشهر لا يُسمح بأداء مناسك العمرة نظرا لاقترابها من موعد موسم الحج، الا ان قوة العمال سعت لحل هذا الإشكال مع المشغلين وتوجهت الحاضنات لأداء مناسك العمرة. 

معلمات هيلا والمحاضرين المبتدئين في الجامعة المفتوحة

كذلك تعرض الرزمة كيفية تنظيم معلمات برنامج هيلا بعد نضال طويل، والسيرورة التي خاضوها معًا منذ بداية التنظيم وحتى الوصول للوضع الحالي والاعتراف بهم كمجموعة عاملين منظمة تحظى باحترام من قبل المشغّل والهيئات في وزارة التربية والتعليم والكنيست. والتجربة الغنية التي علمتهم معنى قوة التنظيم وأهمية هذه التجربة التي خاضوها لأنها منحتهم الفرصة للايمان بقدراتهم على تحقيق أهدافهم وتغيير الواقع.

وتعرض الرزمة قضية تنظيم طاقم المحاضرين المبتدئين في الجامعة المفتوحة، التي تشغل طاقم المحاضرين المبتدئين بعقود عمل شخصية منذ قيامها في العام 1974. وتراجع ظروف تشغيلهم بصورة كبيرة وفصل المحاضرين بعد كل فصل دراسي او مع انتهاء كل سنة دراسية، والتغييرات في نسب الوظائف بين فصل دراسي وآخر، وعدم ملائمة الرواتب لنوع الوظيفة وحتلنة التفاصيل الضرورية، وعدم دفع مكافآت تتناسب مع متطلبات التدريس.

الاستياء المتواصل لدى طاقم المحاضرين المبتدئين دفعهم لخوض عدة محاولات تنظيم على مدار سنوات، باء معظمها بالفشل بسبب التباعد الجغرافي بين اعضاء الطاقم، والتنوع الكبير في مجالات الاختصاص واشكال التشغيل.

وقالت خلود ادريس مركزة التربية في المجتمع العربي، نرى ان دورنا هو تعزيز التربية لحقوق الانسان بشكل عام وحقوق العمال بشكل خاص، ونؤمن ان المربين والمربيات ذوو وعي اجتماعي واقتصادي وسياسي واسع، ويدركون أهمية دورهم في بث قيم تربوية تزيد من وعي الطلاب لحقوقهم. وقد وضعنا نماذج مشجعة تحفز الطلاب على مكافحة استغلالهم وتقوي من عزيمتهم لمجابهة كل تصرف يمس بحقوقهم وينتهكها. بهذه المناسبة نقترح على المربين والمربيات تحضير الطلاب حول حقوقهم كشبيبة عاملة وبدء الاستعداد لمواجهة الواقع خلال العطلة الصفية، وعرض مخطط الدرس الخاص بمناسبة الأول من أيار عليهم. وقد قمنا بنشر المواد في موقع قسم التربية "الورشة" فضاء تربوي للديمقراطية وحقوق الانسان.

Share and Enjoy:
  • LinkedIn
  • Twitter
  • Facebook
  • Print
  • email

קטגוריות: التربية لحقوق الانسان, الحق في العيش الكريم, الخصخصة, العمل والبطالة, حريّة العمل, حقوق اجتماعيّة, حقوق العاطلين عن العمل

مفتاح :.

סגור לתגובות.